دناتا تحتفل بمرور عام على تشغيل صالات «مرحبا» في ملبورن

احتفلت «مرحبا»، خدمة استقبال ومساعدة المسافرين في المطارات والتابعة لشركة «دناتا»، بمرور عام على بدء تشغيل صالتها في مطار ملبورن الدولي. وتعد صالة «مرحبا»، التي تقدم خدماتها المتميزة مقابل رسوم للمسافرين على رحلات جميع شركات الطيران، أول صالة من نوعها في هذا المطار الأسترالي.

وخلال الأشهر الاثني عشر الماضية، تمت استضافة أكثر من 25 ألف مسافر في صالة «مرحبا» الواسعة، المجهزة بمقاعد مريحة لـ200 ضيف، وتضم مناطق للاسترخاء والاستحمام وتناول الطعام من بوفيه عالمي مع قائمة طعام متنوعة.

ويقوم على راحة الضيوف فريق مكون من 20 موظفاً يتحدثون ما مجموعه 10 لغات. ويمكن للمسافرين الراغبين في استخدام صالة مرحبا إجراء الحجز عبر الإنترنت أو بالاتصال على الهاتف أو التوجه إلى الصالة مباشرة ودفع رسوم الاستخدام وقدرها 68 دولاراً أسترالياً.

وتقدم صالة مرحبا تجربة طعام فريدة تتضمن أطباقاً تناسب مجموعة واسعة من المتطلبات الغذائية والإثنية لروادها، وزادت أعداد الوجبات التي حضرها الطهاة في الصالة خلال السنة الأولى على 40 ألف وجبة، كان أكثرها شعبية الدجاج الياباني والخضار بالكاري (3000 وجبة)، حساء الشعيرية ون تون (أكثر من 2000 وجبة)، وكعكة الجبن نوع نيويورك (1800 شريحة)، وتم إعداد 75 ألف فنجان من القهوة الطازجة في «هدسون كافيه» ضمن الصالة، بالإضافة إلى تقديم مختلف أنواع المرطبات.

وتتبع مرحبا لدناتا، التي تعد من أكبر مزودي خدمات السفر الجوي في العالم، بما في ذلك المناولة الأرضية والشحن وحجوزات الرحلات الجوية والفنادق والبرامج السياحية وخدمات تموين الرحلات الجوية في 84 دولة عبر ست قارات. وتأسست «مرحبا» عام 1991، وتوفر منذ ذلك الحين خدمات الاستقبال والمساعدة للمسافرين، وتشمل تسهيل إجراءات السفر ومواصلة الرحلات، واستلام الأمتعة وسفر العائلات. وتدير مرحبا صالات في 12 مطاراً عالمياً، في الإمارات وسنغافورة وسويسرا وباكستان وأستراليا، كما توفر خدمة الاستقبال والمساعدة في مطارات عالمية أخرى، منها 9 مطارات في أستراليا.

وقال هيرانجان الويسيوس، الرئيس التنفيذي لشركة دناتا للتموين في أستراليا: «يسعدنا الاحتفال بمرور سنة على عمل صالة مرحبا بنجاح كبير. لقد أصبحت صالتنا تحظى بشعبية واسعة في أوساط المسافرين من رجال الأعمال والسياح على السواء، ولا نزال نشهد إقبالاً متزايداً على خدماتنا ذات الجودة العالية».

تعليقات

تعليقات