العمل المرن هدف للآباء

كشفت دراسة أجرتها شركة «ريجس» عن أن العمل المرن ميزة يسعى الآباء للحصول عليها. وقالت الدراسة: «ستزداد نسبة طلب الآباء العاملين أن يوفر لهم أصحاب الأعمال خيارات العمل المرن، مما يسمح لهم بقضاء المزيد من الوقت مع أسرهم».

وتوصلت الدراسة إلى أن نسبة 85% من الآباء العاملين قد يتنازلون عن مزايا أخرى مقابل حصولهم على ميزة العمل المرن، في حين يرى 81%من الذين شملتهم الدراسة أن الميزة الأهم تتمثل في تحقيق توازن أفضل بين الحياة الشخصية والعمل.

ويوفر مكان العمل المرن، الذي يُعرف أحياناً بالمكتب المشترك، للأفراد والموظفين مكاناً لإنجاز أعمالهم دون الحاجة للذهاب إلى المكتب أو البقاء في المنزل الذي يكونون فيه عُرضة للمُشتّتات.

وقال فاسيليس بازينيس، مدير «ريجس» في الإمارات: «يمكن أن تتسبب وتيرة العمل الحديث في عرقلة إحداث التوازن بين الحياة الشخصية والعمل بالنسبة للجميع، إلا أن الآباء على وجه الخصوص يكافحون من أجل ضمان تحقيق انسجام بين الحياة الأسرية والحياة العملية».

تعليقات

تعليقات