ارتفاع هجمات البريد الإلكتروني الأقل اعتماداً على البرمجيات الخبيثة - البيان

ارتفاع هجمات البريد الإلكتروني الأقل اعتماداً على البرمجيات الخبيثة

كشفت شركة «فاير آي»، المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني القائم على استسقاء البيانات والمعلومات، عن ارتفاع هجمات البريد الإلكتروني الأقل اعتماداً على البرمجيات الخبيثة.

وقالت الشركة في تقرير تناول تهديدات البريد الإلكتروني، إن أقل من ثلث حركة البريد الإلكتروني (32%) التي شوهدت خلال النصف الأول 2018 كانت حركة «نظيفة»، وتم تسليمها فعلياً إلى صندوق البريد الوارد، كما أشار التقرير إلى أن بريداً إلكترونياً واحداً من أصل كل 101 رسالة إلكترونية تضمن محتوى خبيثاً، وعند مقارنة هذه الأرقام مع أرقام الأشهر الستة الماضية، فإن التغييرات التي شهدتها كل الأرقام تشير إلى أن رسائل البريد الإلكتروني لا تزال تشهد زيادة في التهديدات التي تستند إلى رسائل البريد الإلكتروني.

وقال كين باغنال، نائب رئيس قسم أمن البريد الإلكتروني لدى «فاير آي»: «على الرغم من أن البريد الإلكتروني يعتبر أكثر وسائل الاتصال انتشاراً وشيوعاً، إلا أنه في الوقت ذاته يعد العامل الأبرز لشن الهجمات الإلكترونية أيضاً، ما يجعل منه نقطة الضعف الأبرز لكل الشركات.

فمع البرامج والهجمات الخبيثة بما فيها هجمات انتحال الشخصية كانتحال شخصية الرئيس التنفيذي للشركة، يمكن لبريد إلكتروني خبيث واحد أن يحدث ضرراً كبيراً بالعلامة التجارية، وأن يتسبب بخسائر مالية كبيرة.

وباختيار حلول متقدمة لحماية البريد الإلكتروني تستند إلى معارف وحقائق فورية يتم اكتساباها من أحدث الهجمات، ومن خلال تثقيف المستخدمين حول أهمية التحقق الدائم من شخصية وحقيقة الأشخاص الذين يتواصلون معهم عبر رسائلهم البريدية، يمكن للمؤسسات حماية نفسها بشكل أفضل من الهجمات التي تتم عبر رسائل البريد الإلكتروني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات