استطلاع «البيان»: شركات التأمين مطالبة ببرامج تلائم مختلف الفئات

كشف استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي»، على الموقع الإلكتروني وموقعي «فيسبوك» و«تويتر»، عن ضرورة استمرار قيام شركات التأمين المحلية في إطلاق برامج تأمينية عصرية تلائم مختلف فئات المجتمع.

وكان نص سؤال الاستطلاع «هل شركات التأمين تقدم برامج تأمينية عصرية تخاطب مختلف فئات المجتمع؟»، وجاء في نتيجته على موقع «البيان الإلكتروني» أن 17% من المستطلعة آراؤهم يرون أن الشركات المحلية تقدم باقة من المنتجات المبتكرة التي تضمن مواكبة متطلبات السوق، بينما بلغت 13% عبر «فيسبوك» وزادت نسبة المتفقين معهم في الرأي بالاستطلاع إلى 25% عبر «تويتر».

ويري 83% من المشاركين في الاستطلاع عبر موقع «البيان الإلكتروني» و75% عبر «تويتر»، و87% عبر «فيسبوك» أن شركات التأمين بحاجة لتقديم منتجات عصرية ملائمة لاحتياجات كل عميل.

وأفاد خبراء ومختصون في قطاع التأمين، بأن قطاع التأمين أمامه فرص متنامية نحو التحوّل الرقمي بما يزيد من الفائدة للعميل وتخفيض التكلفة للشركات من خلال الاستمرار في إطلاق برامج تأمينية جديدة ومبتكرة لتلبية احتياجات ومتطلبات العملاء، حيث تعرّض مجال التأمين إلى هزة بفعل التطورات التكنولوجية والتوجهات الاجتماعية الجديدة التي تتصاعد وتيرتها لتؤدي بدورها إلى إحداث تغييرات كبيرة في قنوات المبيعات التقليدية داخل قطاع التأمين.

وأضافوا في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»: دفعت هذه التغييرات شركات التأمين إلى البحث عن تقديم باقة أوسع من المنتجات التي تضمن مواكبة متطلبات السوق، وتقديم منتجات ملائمة لاحتياجات كل عميل.

وطالبوا بضرورة مواكبة قطاع التأمين لهذا التحوّل المتسارع نحو التحوّل الرقمي في الدولة، لاسيما أن القطاع الحكومي كان أكثر القطاعات تحولاً رقمياً، حيث تبنى الذكاء الاصطناعي ووظفه بمختلف القطاعات الحيوية، مما يساهم في خلق سوق جديدة واعدة في المنطقة ذات قيمة اقتصادية.

تعليقات

تعليقات