«سياحة أبوظبي» تُعرّف وفداً مصرياً بمعالم الإمارة

جانب من الجلسات التعرييفية بين سياحة أبوظبي والوفد المصري - من المصدر

استقبلت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وفداً يمثل الشركات السياحية المنضوية تحت مظلة مجلس السياحة المصري، وذلك في إطار الترويج للإمارة كوجهة سياحية وترفيهية متميزة وعالمية المستوى. وتم إطلاع الوفد المصري على المقومات السياحية التي تقدمها أبوظبي لضيوفها من مصر، التي تعتبر واحدة من أهم ثمانية أسواق عالمية مصدرة للزوار إلى أبوظبي.

ضم الوفد 14 من مشغلي الجولات السياحية وأعضاء الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وقد استمتعوا بجولة على المواقع الثقافية المميزة في الإمارة، بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي، ووارنر براذرز أبوظبي الذي افتتح أخيراً في جزيرة ياس، وغيرها الكثير من الوجهات السياحية والترفيهية والتراثية.

كما تضمن برنامج الوفد الزائر جلسة تعارفية، افتتحها مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة p- أبوظبي، بكلمة رحب خلالها بأعضاء الوفد الزائر، تبع ذلك عرض شامل لمقومات وقدرات أبوظبي كوجهة سياحية مميزة. واختتم اليوم بجلسات تعارفية، أتاحت لممثلي كبرى الشركات السياحية المصرية التعرف على نظرائهم في أبوظبي، ومناقشة الفرص المتاحة وتبادل الخبرات.

وقال، مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تعتبر مصر من أهم أسواقنا الخارجية، حيث سجلت خلال السنوات الماضية زيادة ملحوظة في أعداد الزوار. وشهدت الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري زيادة ملحوظة في أعداد الزوار، الأمر الذي يعكس نجاح جهودنا الحثيثة في هذه السوق المهمة والكبيرة بالنسبة لنا».

وتابع: «وبالإضافة إلى الحملات التسويقية والعروض الخاصة التي نقدمها، تساعدنا الزيارات التعارفية على استعراض مقوماتنا عالمية المستوى بشكل أشمل وتسليط الضوء على الثراء والتنوع الثقافي التي تحظى به أبوظبي. وبالنظر نحو المستقبل، فإننا نتطلع إلى العمل مع شركائنا في السوق المصرية لتحفيز المزيد من الزوار من مصر على زيارة أبوظبي، والاستمتاع بكل ما تقدمه من وجهات جذب سياحية وترفيهية تناسب جميع الأعمار والتوجهات».

تعليقات

تعليقات