شركات تكنولوجيا أميركية تخشى تعريفات ترامب

وادي السيليكون

أرسلت أربع شركات أميركية كبرى، خطاباً إلى الممثل التجاري في الولايات المتحدة، تطلب الحماية من الجولة الثالثة المقترحة من التعريفات الجمركية التي تنوي إدارة «دونالد ترامب» فرضها.

وتحذر كل من «ديل» و«سيسكو» و«جونيبر نتوركس» و«هيوليت باكارد إنتربرايز»، من أن الرسوم الجديدة قد تؤدي إلى تراجع أرباحها، وفقدان الوظائف في الولايات المتحدة.

وتشعر الشركات بالقلق من أن تزيد الرسوم الجمركية من تكاليفها، لأن العديد من مكوناتها تأتي من الصين، ويرون أن التعريفات التي تتراوح بين 10 % إلى 25 %، من شأنها أن تتسبب في ضرر اقتصادي واسع لمصالح الولايات المتحدة.

ويأتي هذا عقب انتهاء جلسات الاستماع العامة الأميركية أمس، بشأن التعريفات القادمة، التي أشارت إلى إمكانية فرض رسوم على واردات صينية بنحو 200 مليار دولار في وقت لاحق.

وكان موقع «فورتشن» الأميركي، قد كشف أن القيمة السوقية لأكبر 5 شركات تكنولوجية مدرجة على مؤشر «ستاندرد آند بورز»، خسرت حوالى 32 مليار دولار مؤخراً، إثر تنامى مخاوف المستثمرين بشأن سياسات ترامب.

وكثيراً ما أعربت شركات التكنولوجيا الأميركية المتواجدة في «وادي السليكون»، عن شكوكها المتزايدة إزاء سياسات الرئيس ترامب، خاصة في ما يتعلق الاتفاقيات التجارية وسياسات الهجرة.

تعليقات

تعليقات