الدول الخليجية أكثر حاجة لتعزيز الأمن السيبراني

طالبت شركة «بوز ألن هاملتون» الحكومات والقطاع الخاص الخليجي بأن ينتبه لبعض المجالات الأكثر تعرّضاً للمخاطر المتزايدة في الفضاء الإلكتروني أو ما يعرف بالسيبراني، في ظل استمرار تطور مشهد التهديدات السيبرانية، وهو ما يعني أنها أكثر حاجة لهذا النوع من الأمن.

وتشهد بيئة التهديدات السيبرانية في الشرق الأوسط توسّعاً سريعاً، حيث تتزايد الهجمات ضد بلدان المنطقة والمقيمين فيها من حيث الكم والفاعلية والتعقيد. فاستناداً إلى مسح كان قد أجري في مايو 2018، بلغت نسبة الشركات العاملة في منطقة الخليج والمتعرضة لهجوم سيبراني في الأشهر الـ 12 السابقة حوالي 41٪، أي بزيادة 46٪ مقارنة بأرقام 2016.

تعليقات

تعليقات