صبي استرالي يخترق أنظمة «أبل» والشركة تطمئن العملاء

نفت شركة أبل أمس اختراق أي من بيانات العملاء وذلك بعد أن أفادت وسائل إعلام استرالية بأن مراهقاً استرالياً اعترف باختراق شبكة الكمبيوتر الرئيسية للشركة وتحميل ملفات والدخول على حسابات عملاء.

وذكرت صحيفة «ذي إيدج» نقلاً عن محامي المراهق قوله: إن المراهق البالغ من العمر 16 عاماً، وهو من مدينة ملبورن بجنوب البلاد، اخترق نظام الكمبيوتر المركزي لعملاق التكنولوجيا الأميركي من منزله بإحدى الضواحي مرات عدة على مدار عام. وقالت الصحيفة إن المراهق قام بتنزيل 90 جيجابايت من الملفات الآمنة واخترق حسابات عملاء دون الكشف عن هويته.

ونقلت «ذي إيدج» عن وثائق المحكمة أن أبل تواصلت مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي لدى علمها بالاختراق. وأحال المكتب بعد ذلك الأمر إلى الشرطة الاسترالية الاتحادية.

وقال التقرير إن مداهمة الشرطة الاسترالية لمنزل أسرة الفتى أسفرت عن العثور على جهازي لابتوب وهاتف محمول وقرص صلب يتفقون مع تفاصيل الاختراق التي رصدتها أبل.

وذكر التقرير أن الفتى كان يتفاخر بأفعاله عبر خدمة واتساب للتراسل.

وقال متحدث باسم أبل إن موظفي أمن المعلومات بالشركة اكتشفوا الدخول غير المصرح به واحتووه وقدموا تقريراً بالواقعة إلى (سلطات) إنفاذ القانون، دون أن يدلي بمزيد من التعليقات على تفاصيل القضية.

وقال المتحدث «نريد أن نطمئن عملاءنا بأنه لم يتم اختراق بياناتهم في أي مرحلة خلال هذه الواقعة».

تعليقات

تعليقات