«إير فرانس-كيه إل إم» تواجه تهديدات بالإضراب

واجه الرئيس التنفيذي الجديد لشركة «إير فرانس-كيه إل إم» للطيران تحذيراً من إحدى النقابات التي تمثل عمال الشركة، طالبت فيه بأن يلبي مطالبها في ما يتعلق بزيادة الأجور أو ستقوم بإضراب عن العمل مرة أخرى.

وقالت وكالة «بلومبرج» للأنباء إنه من المقرر أن يتولى بين سميث، رئيس العمليات بشركة «إير كندا» للطيران منصب الرئيس التنفيذي لشركة «إير فرانس-كيه إل إم» بحلول 30 سبتمبر، طبقاً لما ذكرته شركة الطيران ومقرها باريس في بيان مساء أول من أمس.

وسوف يتولى سميث مهام منصبه الجديد خلفاً لجان مارك جانيلاك، الذي سيستقيل هذا العام بعد أن فشل في إنهاء سلسلة من الإضرابات التي أصابت الشركة بالشلل.

وسيتعين على سميث أن يخفض التكاليف ويحسن العمليات، بينما يحاول كبح جماح النقابات الغاضبة.

تعليقات

تعليقات