«الكندي» تبيع أول سيارة شيفروليه بولت EVكهربائية

قامت شركة «الكندي للسيارات» بتسليم المفاتيح لأول عملاء سيارة شيفروليه بولت EV الكهربائية، وهي جانيس ألبراندو من الجنسية الفلبينية. وبصفتها أول شخص يمتلك سيارة بولت EV كهربائية في دبي، تخطو جانيس خطوة كبيرة لتحقيق طموحاتها الشخصية تجاه حياة أكثر استدامة ومراعاة للبيئة.

وتعتبر شيفروليه بولت EV الكهربائية أول سيارة كهربائية تطلقها شيفروليه في المنطقة، وأول سيارة كهربائية من نوعها تجمع بين التقنيات النظيفة مع مدى طويل يتخطى 500 كيلومتر بعملية شحن واحدة.

وقالت جانيس: «عندما سمعت لأول مرة عن سيارة شيفروليه بولت EV الكهربائية، كنت متحمسة جداً لمعرفة المزيد عنها، حيث إنها تلبي جميع متطلباتي الخاصة بمراعاة البيئة دون المساومة على الأداء أو مدى القيادة، ما يجعلها مثالية بالنسبة لي. وأنا أعتبر أن قيامي بدوري في حماية البيئة هو أمر في غاية الأهمية، خاصة ضمن نطاق التعديلات الصغيرة في نمط الحياة، التي يمكن لأي شخص القيام بها، وأن اقتناء سيارة كهربائية هو الخطوة المنطقية بالنسبة لي ولعائلتي على هذا الصعيد».

وقالت مولي بيك، الرئيس التنفيذي للتسويق لدى جنرال موتورز الشرق الأوسط: «منذ تقديمها لأول مرة خلال معرض دبي الدولي للسيارات ومشاركتها في رحلة السيارات الكهربائية العالمية، شهدنا إقبالاً قوياً جداً على سيارة شيفروليه بولت EV الكهربائية في المنطقة، ونحن فخورون ببدء تسليم مفاتيح هذا الطراز للعملاء، وإن توفير سيارات شيفروليه بولت EV الكهربائية لعملاء يحرصون على التغيير الإيجابي، هو إنجاز مهم للغاية بالنسبة لفرقنا.

ونحن نشجّع أي شخص لديه أية استفسارات حول السيارات الكهربائية، إلى زيارة إحدى صالات عرضنا ليختبر مستقبل قطاع النقل بنفسه».

وفي سياق متصل، قال مارك جنكينز، الرئيس التنفيذي لمجموعة الكندي للسيارات: «يسعدنا أن نبيع أول سيارة شيفروليه بولت EV كهربائية في دبي للسيدة جانيس ألبراندو، ولقد كان من دواعي سروري اللقاء بها، وآمل أن أتمكن من إيجاد الوقت على الدوام للقاء عملاء آخرين يتطلعون إلى القيام بدورهم البيئي.

ونحن في الكندي للسيارات ملتزمون بقوة تجاه خلق بيئة مستدامة في مشهد التنقل المستقبلي، ويعكس إطلاق سيارة شيفروليه بولت EV الكهربائية في دبي جهودنا الدؤوبة لتقديم الابتكار الذي يتماشى مع توجه حكومة دبي لبناء مدينة ذكية، وزيادة توافر السيارات عديمة الانبعاثات في دولة الإمارات».

تعليقات

تعليقات