«سيمنس» تدعم حلول النقل من دون سائق في دبي

ستلعب تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية من «سيمنس» دوراً محورياً في تشغيل شبكة النقل ذاتية القيادة في «بلوواترز بدبي»، وهي جزيرة من صنع الإنسان للسكن والترفيه العائلي من المتوقع أن تصبح وجهة سياحية فريدة وجديدة للمقيمين بالجزيرة وزوارها، حيث تجمع بين الأجواء المائية الرائعة وأجواء المدينة النابضة بالحياة.

وتتمتع الجزيرة بنظام لنقل الزوار يتألف من 25 مركبة ذاتية القيادة للنقل الجماعي السريع أقامتها شركة 2 getthere الهولندية لحلول النقل. تم تصميم كل مركبة لتحمل 24 شخصاً بحيث يتم ربط نظام النقل بالجزيرة مع شبكة مترو دبي الحالية. تصل السعة التشغيلية لنظام النقل الذاتي بالجزيرة إلى 25000 شخص/الساعة في كل اتجاه.

وسيتم توصيل المركبات ذاتية القيادة لاسلكياً بغرفة التحكم من خلال نظامي سيمنس Scalance وRuggedCom للاتصالات الصناعية، واللذين يضمان قناتين فوريتين للبيانات لتوفير أعلى مستويات الإتاحة للنظام. وتتصل المركبات ذاتية القيادة بشكل دائم بغرفة التحكم من خلال نظام لاسلكي متطور لا يعتمد على الاتصال المادي عن طريق الكوابل، وهو ما يعمل على تقليل استهلاك الطاقة دون التأثير على معدلات الأداء أو العمر الإنتاجي للنظام.

وقال أوڤي تروجر، النائب الأول للرئيس لقطاع العمليات الصناعية والقوى المحركة والمصانع الرقمية في سيمنس الشرق الأوسط: «تمثل تكنولوجيا الاتصالات الرقمية الركيزة الأساسية للبنية التحتية الذكية لوسائل النقل، ولهذا تفخر سيمنس بدورها الرئيسي كشريك تكنولوجي في هذا المشروع الكبير، بما يتوافق مع استراتيجية الإمارات التي تستهدف إتمام 25% من إجمالي رحلات وسائل المواصلات عن طريق تكنولوجيا القيادة الذاتية بدون سائق بحلول 2030».

وتوفر «سيمنس» باقة متكاملة من حلول الاتصالات الصناعية الذكية، بما في ذلك نظاما Scalance وRuggedcom اللذان يُستخدمان في مجموعة كبيرة من التطبيقات، بداية من قطاع السيارات والصناعات الكيماوية، وصناعة المعدات الأصلية، وصولاً للعمليات الصناعية لقطاع النفط والغاز الطبيعي.

تعليقات

تعليقات