متسرّبة من التعليم تؤسس شركة ناشئة بـ3 مليارات دولار - البيان

متسرّبة من التعليم تؤسس شركة ناشئة بـ3 مليارات دولار

أسست سيندي ماي، الصينية المتسربة من التعليم، شركة ناشئة برأس مال مستهدف 3 مليارات دولار، جمعت منها 500 مليون دولار حتى أبريل الماضي. تبلغ سيندي ماي من العمر 35 عاما وتركت التعليم في المرحلة الثانوية عندما كان عمرها 14 عاما.

وتعتقد ماي أن شركتها «في أي بي كيد» ستساهم في مد الجسور الثقافية بين أميركا والصين. وتقوم الشركة بجمع مدرسي اللغة الإنجليزية الأميركيين والطلاب الصينيين الراغبين في تعلم اللغة الإنجليزية في فصول افتراضية عبر الشبكة العنكبوتية.

وتواجه الشركة منافسة شرسة لكنها نجحت حتى الآن في حشد نحو 60 ألف مدرس يبدو أنهم متحمسون لأداء تلك المهمة والفرصة في الحصول على دخل أعلى. وتضاعفت عائدات الشركة الى 760 مليون دولار العام الماضي. وأعلنت الشركة أن لديها 500 ألف طالب ويدرسهم 60 ألف مدرس حاليا، وتؤكد تلك الأرقام أن «في أي بي كيد» من أسرع الشركات نموا في مجال تقنية التعليم التي تستخدم التكنولوجيا لتحسين التعليم بالصين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات