غوغل تبحث عودة خدماتها بالصين

كشفت تقارير أن شركة «ألفابت» المالكة لغوغل تجرى حالياً محادثات مع «تينسنت هولدنغز» ومجموعة «إنسبور» وغيرهما من الشركات الصينية لتقديم خدماتها السحابية داخل الصين.

وتشير التقارير إلى أن المحادثات بدأت في أوائل 2018 وقام عملاق الإنترنت بتضييق نطاق مرشحي الشراكة إلى ثلاث شركات في أواخر مارس، ومن غير الواضح ما إذا كانت الخطط ستمضي قدماً في ظل تصاعد التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وتسعى غوغل، التي خرجت من سوق محركات البحث الصينية في 2010، للبحث عن طرق للعودة إلى الصين، حيث يتم حظر العديد من منتجاتها من قبل المنظمين، ومن خلال الشراكة المحلية، تهدف غوغل إلى تشغيل خدماتها المستندة إلى الإنترنت من خلال مراكز البيانات المحلية.

تعليقات

تعليقات