«مورغان ستانلي»: مزيد من التراجع بانتظار أسهم التقنية

توقّع بنك «مورغان ستانلي» العالمي متعدد الجنسيات أن تشهد أسهم شركات التقنية العالمية الكبرى موجة تصحيحية أخرى قربياً، وذلك بعد التراجع الهائل الذي طال أسهم غالبية هذه الشركات يومي الخميس والجمعة الماضيين. واعتبر مايكل ويلسون، كبير المحللين الاستراتيجيين للأسهم الأميركية في «مورغان ستانلي»، في مقابلة أجرتها معه شبكة شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأميركية، أمس، أن هذا التراجع يعد دليلاً إضافياً يؤكد صحة توقعنا السابق بشأن ضعف أداء أسهم التقنية.

وقال ويلسون: «نعتبر أن ضعف أرباح الشركات التقنية الكبرى خلال الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى المشاكل التي تواجهها فيسبوك ونتفليكس دليلاً إضافياً يؤكد صحة اعتقادنا السابق». وأضاف ويلسون قائلاً: «نعتقد أن الأسواق ستشهد موجة تصحيحية قريبة، وستكون هي الأكبر منذ فبراير الماضي. وربما يكون لهذه الموجة أثر سلبي على محفظة الأسهم إذا تركزت في أسهم التقنية، الأسهم التقديرية والأسهم القابلة للتحويل». وعلى الجانب الآخر، أعطى ويلسون أهمية متزايدة لأسهم شركات المرافق، الطاقة، والقطاعين المالي والصناعي، حيث يرى أن هذه الأسهم تؤدي على نحو أفضل في الأوقات التي تعاني فيها الأسواق ظروفاً صعبة.

تعليقات

تعليقات