«كارفور» الأكثر ألفة بين العلامات التجارية في الإمارات

احتل كارفور المرتبة الأكثر ألفة بين العلامات التجارية لمحلات التجزئة في الإمارات، بينما صنف ستي سنتر في المراتب الثلاث الأولى وفقاً لتقرير «إم.بي.إل.إم» 2018 المتعلق بتعزيز الألفة للعلامات التجارية.

وجاءت صناعة التجزئة في المرتبة الثامنة من بين 15 صناعة وفق التقرير. ويتم تعريف مدى ألفة العلامة التجارية كمؤشر جديد من شأنه أن يعزز ويقوي روابط الألفة بين المستخدم والعلامة التجارية، وتكشف الدراسة أن العلامات التجارية التي تخلق علاقات أكثر ألفة وعمقاً مع المستخدمين تقدم نتائج رائعة من حيث الإيرادات ونمو الأرباح.

واحتل كارفور المرتبة الأولى للعلامة التجارية الأكثر ألفة في صناعة التجزئة، خاصة بين المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 25-44 عاماً.

أما إيكيا رائدة الصناعة في عام 2017، فجاءت في المرتبة الرابعة في نتائج هذا العام. وأتى لولو هايبر ماركت في المرتبة الثانية بين العلامات التجارية لصناعة التجزئة، وهو المفضل لجيل الألفية الذين تتراوح أعمارهم بين 18-34 عاماً، وصرح أكثر من 65% ممن شاركوا في التقرير أنهم لا يستطيعون العيش من دون هذه العلامة.

وتعد هذه الوجهات الشاملة مثل لولو وكارفور وسوق دوت كوم جزءا أساسيا في الحياة اليومية لمستخدميها، وتم تصنيفها بالمراتب الأعلى لضرورتها لدى المستخدمين إذا ما تمت مقارنتها بمتوسط صناعة التجزئة. وعلى الرغم من مدى أهميتها، ما تزال العديد من العلامات التجارية تكافح لبناء علاقات وروابط أقوى مع العملاء.

على سبيل المقارنة، فقد تم تصنيف صناعة التجزئة في المرتبة الثالثة بين الصناعات الأكثر ألفة في الدراسة التي أجريت في الولايات المتحدة.

وقال وليم شنتاني، الشريك الإداري في إم.بي إل.إم دبي: لا يبدو أن تجار التجزئة في الإمارات يضعون تقوية واستدامة العلاقة مع العملاء من أولوياتهم.

مفاجآت صيف دبي هي فرصة جيدة لجذب عملاء جدد وإثارة اهتمامهم، لكن العروض الترويجية والأسعار ليست حافزا كافيا لبناء روابط ألفة بين العلامة والعميل. تحتاج العلامات التجارية لصناعة التجزئة إلى التفكير على المدى الطويل في كيفية بناء علاقة مع العملاء، ابتداء من تجربة التسوق داخل المتجر واختيار المنتج إلى خدمات ما بعد البيع، لإنشاء روابط قوية فعلاً مع العميل".

تعليقات

تعليقات