71.3 مليار دولار عرض«ديزني» للاستحواذ على «فوكس»

رفعت مجموعة «والت ديزني» الأميركية قيمة عرضها للاستحواذ على منافسها «فوكس القرن الحادي والعشرين» إلى 71.3 مليار دولار، لتزيد المنافسة مع «كومكاست» التي تسعى للفوز بالصفقة.

ويزيد العرض الجديد الذي كشفت عنه «ديزني» مساء أمس الأول كثيراً عن العرض الأصلي لها والذي كانت قيمته 52.4 مليار دولار، كما يزيد عن قيمة عرض «كومكاست» البالغة 65 مليار دولار.

وقال «روبرت إيجر» الرئيس التنفيذي لمجموعة «ديزني» إن الاستحواذ على «فوكس القرن الحادي والعشرين سيضيف قيمة مالية كبيرة إلى مساهمي كلتا الشركتين وأنه بعد ستة أشهر من الكشف عن خطة الاندماج أصبحنا أكثر حماسة وثقة في الأهمية الاستراتيجية للأصول والموهبة التي تمتلكها فوكس».

ويمثل الصراع على «فوكس» إشارة إلى التغيير الحادث في المشهد الإعلامي الأميركي حيث تسعى شركات التلفزيون الكبلي إلى جذب العملاء بعيدا عن خدمات البث عبر الإنترنت مثل نتفليكس التي توصل تعزيز قاعدة مشتركيها.

من ناحيتها قالت مجموعة «فوكس» أمس إنها بدأت التعامل مع «اتفاق الاندماج المعدل والمعاد تقييمه مع ديزني».

وقال «روبرت ميردوخ» رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة «فوكس» إنهم مازالوا «مقتنعين بأن جمع الأصول العريقة لفوكس القرن الحادي والعشرين وعلاماتها التجارية وحقوق امتيازها مع ديزني سيؤدي إلى قيام واحدة من أعظم الشركات وأكثرها ابتكاراً في العالم».

كانت «كومكاست» قد قدمت أحدث عرض لها يوم 13 يونيو الحالي بعد يوم واحد من موافقة قاض اتحادي في الولايات المتحدة على عرض الاستحواذ المقدم من شركة الاتصالات الأميركية «أيه تي أند تي» إلى مجموعة «تايم وارنر» الأميركية والذي تحاول إدارة الرئيس الأميركي «دونالد ترامب عرقلته».

تعليقات

تعليقات