ثلث مسافري الإمارات يقضون عطلاتهم على الشواطئ

أظهر استبيان أجرته شركة هيلتون، أن أكثر من ثلث (35 %) من المسافرين الإماراتيين، يفضلون التمتع برحلات الاستجمام وقضاء الوقت على الشاطئ أو في المنتجعات، عوضاً عن أنشطة المغامرات أو رحلات المدينة.

واستقصى الاستبيان، والذي أجرته الشركة بالتعاون مع شركة «يو جوف»، المتخصصة في دراسات السوق، التفضيلات المتعلقة بوجهات الإجازات لدى أكثر من 1,000 شخص من مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف تكوين صورة أوضح عن ميول المصطافين من الإمارات.

وإلى جانب رحلات الاستجمام، أظهرت نتائج الاستطلاع، أن 16 % من رحلات العطلات، كانت بهدف حضور مناسبة ما، مثل حدث عائلي أو حفل زفاف أو حفلة موسيقية، و13 % للقيام بأنشطة المغامرات والرياضة كالتزلج. و12 % لقضاء عطلات في المدن، تتضمن التسوق ومشاهدة المعالم السياحية، و11 % لاستكشاف وجهات متعددة.

ولعله من غير المفاجئ، أن 38 % من المشاركين في الاستبيان، قالوا إنهم أصبحوا يستوحون خياراتهم لقضاء الإجازة من وسائل التواصل الاجتماعي، وفي مقدمها إنستغرام وفيسبوك وتويتر وسناب شات. ومن المثير للاهتمام، أن توصيات المعارف والأصدقاء، أتت في المرتبة الثانية (17 %)، تلتها الأفلام الوثائقية والترويجية للوجهة (10 %).

وقال أليجي جادرنجي نائب الرئيس لشؤون التسويق في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، المدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة هيلتون العالمية: «من بين أفضل محاسن العيش في الإمارات، قربها من بعض أفضل الوجهات.

والعديد منها داخل الدولة نفسها. إن إتاحة تجارب سفر متميزة، هي جوهر ما نقوم به، ومن خلال عرض خصومات الصيف، الذي يستمر حتى شهر سبتمبر، سيتمكن ضيوفنا من الاستفادة من الوفورات عند حجز عطلاتهم القادمة في أي من علامات الفنادق التابعة لمجموعتنا في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا».

تعليقات

تعليقات