شهرة دبي تفوق المدن العتيقة

ذكرت مجلة «ذا بوست» الصينية إن شهرة دبي العالمية تفوق المدن العتيقة في الشرق والغرب. وإذا كتبت اسم دبي على الباحث الإلكتروني غوغل، تظهر لك ملايين النتائج، ما يفوق عدد النتائج إذا كتبت اسم أي مدينة أخرى من مدن العالم العتيقة.

وبالمقاييس العالمية أيضاً، تحولت دبي إلى ما هي عليه الآن في زمن قياسي لم تستطع أي مدينة أخرى في العالم أن تحققه. وبنت دبي جاذبيتها وشهرتها العالمية على أسس تشمل لأجور المعفاة من الضرائب ومراكز التسوق بحجم المدن الصغيرة، واستضافة مناسبات عالمية متنوعة من مؤتمرات اقتصادية وتجارية وعلمية، إلى بطولات رياضية من غولف إلى تنس إلى سباقات للخيل والدراجات والرجبي، بينما تتركز بطولات فورمولا وان في أبوظبي. وتألقت نجوم ومواهب عالمية في دبي مثل التون جون وبريان آدامز وجانيت جاكسون..وغيرهم من مشاهير الغناء.

كما ترتبط دبي بمدن العالم بشكل وثيق، فهي مركز إقليمي وعالمي للطيران. وتطور الإمارة مطار آل مكتوم الدولي، ثاني مطار دولي في دبي، وعندما ينتهي العمل به سيكون الأكبر في العالم.

وتعتبر دبي نقطة التوقف المثالية في الرحلة بين هونغ كونغ وأوروبا، حيث تفخر بفنادقها الفاخرة ومطاعمها العالمية. فيمكنك قضاء الليلة في جناح تحت الماء في فندق اتلانتيس أو حجز مائدة في مطعم المهرة في فندق برج العرب، الوحيد في العالم من فئة سبع نجوم.

وإذا توفر لك مزيد من الوقت لا يمكن أن تفوت زيارة برج خليفة الأعلى في العالم، أو القيام برحلة سفاري، أو التزلج على الجليد في سكي دبي، أول مضمار تزلج مغلق على الجليد وسط صحراء الخليج العربي.

وما زال الكثير من المشاريع السياحية الجذابة في جعبة دبي مثل نسخة من تاج محل الهندي المتوقع أن تتكلف مليار دولار، لكنها أكبر من الأصل بمقدار أربعة أضعاف، ومول العالم الذي تمت الموافقة عليه أيضاً، المتوقع أن يكون الأكبر في العالم، وأن يصل عدد الزائرين إليه 80 مليوناً في العام.

تعليقات

تعليقات