طيران الإمارات تكشف عن «نوافذ افتراضية» - البيان

طيران الإمارات تكشف عن «نوافذ افتراضية»

ذكرت صحيفة «تلغراف»: أن السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، وضع رؤيته لمستقبل طائرات من دون نوافذ، تضمن أن تكون الطائرات أخف وزناً، وقادرة على الطيران بسرعة أكبر.

وأضافت الصحيفة البريطانية: إن شركة الطيران التي تتخذ من دبي مقراً لها قامت بتركيب «نوافذ افتراضية» في مقصورة الدرجة الأولى من أحدث طائراتها من طراز بوينغ 777، والتي تم الكشف عنها في نوفمبر.

ومع وجود ستة مقاعد فقط، فإن التصميم يعني أن كل راكب لديه جناح خاص مغلق بالكامل بمساحة 40 قدماً.

لكنه يعني أيضاً أن الراكب في وسط الطائرة لا يوجد لديه نافذة. على هذا النحو، تبث طيران الإمارات صوراً حية من كاميرات مثبتة في خارج الطائرة، لخلق نوافذ افتراضية فورية على جدران الكبائن.

وقال كلارك: «إن الصور جيدة للغاية، وهي أفضل من المشاهدة على الطبيعة»، مضيفاً أن الهدف النهائي هو الحصول على طائرات من دون نوافذ على الإطلاق.

وإزالتها حسب رأيه، توفير 50 % من وزن الطائرة، «لأنها ببساطة تمثل مشكلة كبيرة من حيث البناء والهيكل والوزن، ولا بد من تمتين جسم الطائرة حتى تتمكن من الإقلاع بها». وقال في تصريح لمحطة«بي بي سي»: تخيل نفسك الآن تصعد إلى جسم الطائرة من دون نوافذ، ثم تجد أن هناك نوافذ عند دخولك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات