«دبي وورف» يحتضن أكبر جدار أخضر في الشرق الأوسط

في خطوة ترمي إلى تشجيع الحياة المستدامة، كشفت «دبي للعقارات» عن أكبر جدار أخضر في الشرق الأوسط ضمن مشروع دبي وورف الواقع في قلب قرية الثقافة المطلّة على خور دبي التاريخي.

وتمتد الحديقة العمودية على طول 210 أمتار بارتفاع ستة أمتار وبمساحة تصل إلى 1260 متراً مربعاً، كما تحتوي على أكثر من 80 ألف نبتة تشكل معاً غطاءً من أوراق الشجر يعادل حوالي 200 شجرة، وهي قادرة على تعويض ما يقدر بـ 4.4 أطنان من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

واستناداً إلى الحقائق العلمية التي تؤكد فوائد المساحات الخضراء ضمن المجمعات، بما في ذلك تأثيرها الذي يبعث الهدوء والسكينة ويشجع على اتباع أسلوب حياة نشط، سعت «دبي للعقارات» إلى تهيئة بيئة محلية تثري النواحي الجمالية الرائعة لـ«دبي وورف» وتدعم صحة ورفاهية زوار المجمع وسكانه. ويوفر «الجدار الأخضر» أيضاً خلفية مثالية لالتقاط الصور التذكارية ووجهة مثالية لعشاق الطبيعة للتنزه على طول خور دبي.

وقال رائد النعيمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي للعقارات: «باعتبارها واحدة من أسعد 20 دولة في العالم، وأكثر الدول سعادة في المنطقة العربية بحسب التقرير العالمي للسعادة 2018، تعد دولة الإمارات من أكثر الداعمين للبيئات الحية المستدامة التي تعرف بتأثيرها الكبير في تحسين جودة الحياة وتعزيز مستويات السعادة».

تعليقات

تعليقات