كأس العالم 2018

الأتمتة والمصداقية و«بلوك تشين» تغيّر مستقبل السفر عالمياً

كشفت شركة سيبر في تقرير أن الأتمتة والمصداقية وتقنيات بلوك تشين، هي الأكثر تأثيراً في قطاع السياحة والسفر عالمياً، وأنها سوف تغير وجه مستقبل القطاع خلال السنوات المقبلة.

وقال فيليب لايكنز، مدير فريق مختبرات سيبر: «بات الناس يدركون اليوم حقيقة أن قطاع السفر يستند بشكل رئيسي إلى التكنولوجيا، لدرجة أنّه حتى أبسط الرحلات تولد كميات كبيرة من البيانات، وبالتالي فإن سر الابتكار في هذا القطاع يكمن في جمع هذه البيانات وفهمها واستخدام هذه المعرفة لاستنباط منهجيات جديدة من شأنها إثراء تجارب المسافرين».

وأضاف: «ما من شك أن التكنولوجيا الحديثة ستعيد رسم ملامح القطاع بشكل جذري، بدءاً من تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي الهادفة لأتمتة مختلف المهام، وصولاً إلى الإمكانيات المذهلة لتوفير تجارب أصيلة بشكل رقمي واستعمال بروتوكولات جديدة، مثل السجلات الموزعة والتي تسمح للمسافرين بالتوجه إلى المطارات من دون اصطحاب محافظهم وهوياتهم الشخصية».

وخلص لايكنز إلى القول: «سيحظى مسافرو الغد بإمكانية الوصول إلى المعلومات من أي مكان في العالم، وإجراء التعاملات بكل سلاسة، مع الاستفادة من عروض مصممة لتناسب احتياجاتهم خصيصاً، لذا أمام الشركات اليوم الكثير من الفرص كي تبدأ بالتفكير في تعزيز مرونة علاماتها التجارية على نحو يرتقي بتفاعلها مع مسافري الغد. ومن هنا، فإن تقريرنا يعاين السبل التكنولوجية الجديدة لتحسين هذا التفاعل بما يجعل الرحلات أعلى جودة لكافة الأطراف المعنية».

تعليقات

تعليقات