المراهقون يفضلون «آيفون»

كشف استطلاع رأي لمؤسسة بايبر جافري عن أن المراهقين الأميركيين ما زالوا يفضلون هواتف أيفون، أكثر من الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، إذ أظهرت نتائج الاستطلاع أن 82٪ من المراهقين يمتلكون حالياً هاتف أيفون، بعد أن بلغت النسبة 78٪ في الخريف الماضي، لذا فالنسبة الحالية هي الأعلى التي ترصدها المؤسسة في استبياناتها.

ووفقاً لموقع «بيزنس إنسايدر»، قد تزداد ملكية هواتف أيفون بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، إذ قال 84٪ من المراهقين إن هاتفهم القادم سيكون «أيفون»؟

وقد تؤدي الشعبية الدائمة للأيفون في المدارس الثانوية الأميركية إلى ازدهار الاهتمام بساعة أبل ووتش أيضاً، إذ يخطط 20% من المراهقين لشراء الساعة الذكية خلال الـ 6 أشهر المقبلة.

تعليقات

تعليقات