لا خطر على فرص العمل بسبب الذكاء الاصطناعي

كشفت دراسة حديثة أن 81% من طلاب إدارة الأعمال في كبرى الجامعات العالمية يعتقدون أنَّ الذكاء الاصطناعي سيؤثر بشكل كبير في مستقبلهم الوظيفي خلال السنوات العشر المقبلة، تليها تقنيات البلوك شين والروبوتات بنسبة تصل إلى 59%.

وتوصلت الدراسة التي أجرتها شركة «كي بي إم جي» العالمية، المتخصصة بالمراجعة والضرائب والاستشارات، إلى أن 50% من طلاب إدارة الأعمال في 22 دولة على مستوى العالم، يرون أن تقنيات الذكاء الاصطناعي ستزيد من مستوى المسؤولية لدى الخريجين الجدد، فيما رجحّ نحو 25% من الطلاب أن تسهم مثل هذه التقنيات في زيادة فرص العمل شريطة تعلم مهارات جديدة بغية مواصلة الانخراط في سوق العمل مستقبلاً.

ورغم المخاوف من أنَّ تقنيات الذكاء الاصطناعي والبلوك شين والروبوتات يمكن أن تقلل من فرص العمل أو تقضي عليها في المستقبل، إلا أنَّ طلاب 22 دولة متفائلون بشكل كبير بأن تعزز مثل هذه التقنيات حياتهم العملية.

تعليقات

تعليقات