تباطؤ نمو الشركات في منطقة اليورو خلال الربع الأول

كشف مسح أمس عن أن الشركات في منطقة اليورو ختمت الربع الأول من العام على أضعف معدل نمو منذ بداية 2017، حيث اجتمعت عوامل الطقس شديد البرودة وصعود العملة لتكبل نمو طلبيات التوريد الجديدة.

ورغم أن النمو ظل قوياً وواسع النطاق في ظل ارتفاع الإنتاج في جميع البلدان، التي شملها المسح فإن مؤشرات حدوث تباطؤ كانت واسعة النطاق أيضاً، حيث كان النمو متوسطاً بأكبر أربعة اقتصادات في المنطقة إلى جانب أيرلندا.

وتراجع مؤشر آي.اتش.اس ماركت المجمع النهائي لمديري المشتريات، الذي يعد مؤشراً عاماً جيداً لنمو منطقة اليورو، إلى 55.2 في مارس من 57.1 في فبراير وجرى تعديله بانخفاض طفيف عن تقديرات أولية عند 55.3. وهذا أكبر انخفاض شهري في نحو ستة أعوام، لكنه يظل أعلى من مستوى الخمسين نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

تعليقات

تعليقات