الروبوتات ترعى المسنّين في اليابان

تستعين دار رعاية «شين تومي» في طوكيو بنحو 20 نوعاً مختلفاً من الروبوتات للعناية بالمقيمين فيها من المسنين، وتأمل الحكومة أن تكون تلك الدار نموذجاً للمستقبل، فمع تزايد متسارع في أعداد المسنين مقابل تراجع في قوة العمل تمثل الدار فرصة لزيادة الخبرة في عمل الروبوتات مع الإنسان للمساعدة في التأقلم مع تلك المشكلة.

وقالت كازوكو يامادا البالغة من العمر 84 عاماً بعد جلسة تمرينات رياضية مع الروبوت بيبر: «هذه الروبوتات رائعة، المزيد من الناس يعيشون وحدهم هذه الأيام ويمكن للإنسان الآلي أن يكون رفيقاً لهم».

تعليقات

تعليقات