#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

البحث عن وظيفة يتحوّل إلى عمل في إيطاليا

يعاني الشباب الإيطاليون بصورة غير متكافئة الركود المزدوج العميق الذي ضرب إيطاليا بعد عام 2008 فقد ارتفع معدل البطالة إلى أكثر من الضعف، ليصل إلى 43.4% مطلع عام 2014، ويبلغ الآن نحو 32%.

وتقول ميكيلا انونزياتا 24 عاماً من مقاطعة ساليرنو بجنوبي إيطاليا إنه في دولة تسجل أعلى نسبة بطالة بين دول الاتحاد الأوروبي بعد اليونان وأسبانيا، تعتبر عملية العثور على فرصة عمل هي «في حد ذاتها عمل».

وتعد ميكيلا ضمن أكثر من 12 ألف مرشح، معظمهم من الجنوب، قطعوا مسافة هذا الأسبوع للوصول إلى منطقة فريولي فينزيا جيوليا من أجل الخضوع لاختبار لقطاع عام يقدم 466 فرصة عمل في مجال التمريض، يصل مرتبها إلى نحو 1500 يورو (1850 دولاراً) شهرياً.

والفوز بإحدى هذه الفرص « بمثابة لعب اليانصيب العام والفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 6 مليارات يورو» ، وفق ما يقوله ليوجي (24 عاماً). والتقت وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.ا) بميكيلا ولوجي في مرآب للسيارات في الضواحي الواقعة في أقصى شرقي روما، واستقلت معهما حافلة خلال الليل في هذه الرحلة ومعهم نحو 50 مرشحاً آخرين في طريقهم لاختبار التمريض في فريولي، على بعد 650 كيلومتراً شمال شرقي العاصمة الإيطالية.

ويقول سائق الحافلة جينو لـ(د.ب.ا) «هم يطلقون على هذه الرحلات رحلات الأمل». يقوم جينو وزميل له بنقل المرشحين لاختبارات القطاع العام «نحو مرتين أسبوعياً». وتتكلف الرحلة من روما إلى اوديني والعكس 65 يورو.

تعليقات

تعليقات