#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

المخزونات تضغط على إنتاج اليابان الصناعي

تراجع الإنتاج الصناعي الياباني بأكبر نسبة منذ زلزال مدمر ضرب البلاد في مارس 2011، متأثراً بتباطؤ إنتاج السيارات والإلكترونيات في يناير، ما يسلط الضوء على ضعف الطلب وتراكم المخزونات.

وأظهرت بيانات منفصلة أن مبيعات التجزئة ارتفعت بأقل من المتوقع في يناير الماضي، حيث قلص المستهلكون الإنفاق على الملابس والسيارات والأجهزة.

وتظهر بيانات إنتاج يناير وبيانات وزارة التجارة لتوقعات الشركات لإنتاج فبراير ومارس، أن الاقتصاد الياباني سينمو بوتيرة أبطأ في العام الحالي، ما يضيف المزيد من الضغوط على صناع السياسات لإيجاد سبل جديدة لتحفيز النمو.

وأظهرت بيانات وزارة التجارة أن إنتاج المصانع انخفض 6.6% في يناير على أساس شهري.

وقال مسؤول في وزارة التجارة أن إنتاج السيارات والشاحنات انخفض 14.1% في يناير بسبب ضعف الصادرات إلى الولايات المتحدة، موضحاً أن إنتاج السيارات تراجع بسبب عواصف شتوية شديدة في يناير أجلت تسليم مكونات سيارات.

وانخفض إنتاج معدات البناء 7.8% بينما تراجع إنتاج المكونات والأدوات الإلكترونية 6.3% لموازنة ارتفاع المخزونات.

تعليقات

تعليقات