العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5 اتجاهات لمخاطر الائتمان الاستهلاكي في 2018

    سلطت «قرار» - إحدى الشركات المتخصصة على مستوى المنطقة في مجال تحليل القرارات - الضوء على أبرز خمسة اتجاهات لمخاطر الائتمان الاستهلاكي للعام الجاري 2018 في الشرق الأوسط.

    1. تبسيط المهام التشغيلية الروتينية من خلال الأتمتة.

    وتعتبر مسألة تحسين الكفاءة التشغيلية أولوية قصوى، وتركز الشركات الذكية على تبسيط المهام الروتينية، مثل سبل الاحتفاظ بالعملاء، واسترداد الديون، والقرارات التنظيمية، وذلك من خلال الجمع بين التحليلات المتقدمة للمخاطر، مع الآليات المؤتمتة لاتخاذ القرارات. وستكون أتمتة المهام الروتينية عبر دورة حياة الائتمان أحد أبرز الاتجاهات هذا العام.

    2. تعزيز تجربة العملاء من خلال العمليات الشاملة لاتخاذ القرارات.

    تحتاج المصارف والمؤسسات المالية إلى تعزيز سبل تفاعلها ومراسلاتها لتلبية الطلب المتزايد على توفير تجارب عملاء عالية الجودة.

    3. بيانات منصات التواصل الاجتماعي تمهد الطريق للحصول على تقييم بديل لجدارة الائتمان.

    مع زيادة انتشار منصات التواصل الاجتماعي، بات المقرضون الآن يتمتعون بالقدرة على الاستفادة من الكم الهائل للبيانات غير التقليدية لتقييم الجدارة الائتمانية. ويكتسب ذلك أهمية خاصة في دولة الإمارات، خاصة في ظل الانتشار الواسع لاستخدام هذه المنصات، لكن التاريخ الائتماني يظل محدودًا لأن الوافدين يشكلون نسبة عالية. وفي العام الجاري 2018 سيلجأ المقرضون إلى طرق مبتكرة باستخدام هذه البيانات البديلة لتقييم المقترضين من الوافدين.

    4. وضع إطار قوي للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية.

    من التحديات الرئيسية التي تواجه البنوك في المنطقة والعالم أجمع، كيفية وضع إطار قوي للتحقق من صحة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية وفق المعيار المحاسبي الدولي رقم (9) والذي سيزيد من متطلبات البنوك.

    5. تبني نظم تعليم الآلات والتحليلات المتقدمة لمكافحة الغش المالي.

    وسيشهد العام 2018 قيام البنوك باعتماد الذكاء الاصطناعي وتعليم الآلات والتحاليل المتقدمة لمواجهة هذه المشكلة. وسيتحول المديرون الماليون إلى استخدام العمليات المناسبة.

    طباعة Email