أداة لرصد تعقّب تصفّح الإنترنت

أطلقت شركة التكنولوجيا الفرنسية «نكست إن باكت»، مشروعاً جديداً لتطوير امتداد بسيط لبرامج تصفح الإنترنت يتيح للمستخدم الكشف عن محاولات تتبع المواقع التي يزورها واستغلال بياناته الشخصية، باسم «كيمتراك».

وذكر موقع «تك كرانش» أن أجهزة كمبيوتر الخادم التي تبث الإعلانات على صفحات الإنترنت وشركات الإنترنت العملاقة مثل «فيسبوك» و«غوغل» تستطيع تتبع عادات المستخدمين في تصفح الإنترنت واستخدام شفرات لا يمكن مراجعتها بأي شكل، ويمكن لهذه الشركات تكوين صورة شاملة للمستخدم وحفظ البيانات الشخصية الخاصة به واستغلالها.

وفي حالة تصفح موقع شهير، يمكن لأداة «كيمتراك» بسهولة عرض تطبيقات «جافا سكريبت» الخاصة بالجهات الأخرى الموجودة على الموقع.

تعليقات

تعليقات