العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الذكاء الاصطناعي يلغي بعض المهام البشرية ويتيح فرصاً جديدة

    قال براناي ديف، مدير علوم البيانات والتحليلات لدى تيراداتا الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب أوروبا، إن التقدم في تقنيات الذكاء الاصطناعي سيحل محل بعض المهام المحددة التي يقوم بها البشر، فإنه سيخلق أيضاً فرصاً جديدة لإعادة تحديد أدوار الوظائف، أحد هذه الأدوار هو مدير الذكاء الاصطناعي، وهو المدير التنفيذي المسؤول عن استراتيجية الذكاء الاصطناعي والتنفيذ في المؤسسة، ولكن بالمقارنة مع مدير البيانات، فإن هذا الدور سيشمل أيضاً التحدي البشري المتمثل في إعادة تعريف توصيف الوظائف بالاقتران مع الموارد البشرية، كجزء من تطوير مشروع الذكاء الاصطناعي في المؤسسة، وبالتالي يمكن القول إن عصر مدير الذكاء الاصطناعي قد بدأ.

    وأضاف أن قوة تقنيات الذكاء الاصطناعي من شأنها القضاء على الكثير من الأدوار الوظيفية البشرية المكثفة داخل المنظمة والاتجاه نحو إدراك أهميتها الاستراتيجية وخلق دورها التنفيذي.

    وتتمثل القطاعات الرئيسية التي ستتأثر في: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السلكية واللاسلكية وخدمات المستهلكين والخدمات المالية والتصنيع والإنتاج، بينما هناك قطاعات ستكون أقل تأثيراً على المدى القصير، ولكنها ستتأثر في وقت لاحق على المدى المتوسط والطويل، مثل التعليم والإعلام والترفيه والرياضة والبناء والممتلكات.

    وأردف: إن تقنيات الذكاء الاصطناعي قادمة وتتحرك بشكل سريع داخل المؤسسات، والشركات التي ليس لديها استراتيجية للذكاء الاصطناعي ستتضاءل أعمالها في المستقبل القريب، كما سنشهد أيضاً دمج الذكاء الاصطناعي في الأجهزة، مثل الروبوتات والطائرات بدون طيار، وهذا سيمكن مختلف التطبيقات الجديدة مثل روبوت مندوب مبيعات أو روبوت إجراء المقابلات والخدمات اللوجستية الذكية، في النهاية التحول هو مجرد بداية.

    وأوضح أن الذكاء الاصطناعي هو عبارة عن محاكاة الجهاز للوظائف التي يقوم بها البشر مثل الاستشعار والتعلم، والاستدلال، واتخاذ قرار والتصرف. وعلى الصعيد التقني، فإن الذكاء الاصطناعي يدعم حالات استخدام مثل الدردشة الآلية، والكشف عن الغش، وأتمتة الوثائق المعرفية وغيرها، وعلى سبيل المثال، يستخدم بنك «دانسك» تقنيات الذكاء الاصطناعي للكشف عن حوادث الغش مثل الفواتير الوهمية وسرقة الهوية وغيرها. وقبل تطوير الذكاء الاصطناعي كان لدى بنك دانسك العديد من المؤشرات الإيجابية الكاذبة، ومع الذكاء الاصطناعي أصبح قادراً على الحد من الإيجابيات الكاذبة بنسبة 60%، ما ساعد على توفير الملايين فضلاً عن زيادة كفاءة خدمة كشف الاحتيال.

    وقد بدأت العديد من الحكومات بالفعل العمل على استراتيجيات الذكاء الاصطناعي للبلدان والمدن.

    طباعة Email