العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الروبوت «3 إي إيه 18» يتعاطف مع البشر

    كشفت شركة هوندا اليابانية العملاقة للسيارات الستار عن منظومة إلكترونية جديدة لتشغيل الروبوتات أطلقت عليها اسم «إمباور إكسبريانس وإيمباثي» أي «تكمين وتجربة وتعاطف»، وتتضمن هذه المنظومة الروبوت الجديد «3 إي إيه 18».

    ويستطيع هذا الروبوت أن يبدي التعاطف مع البشر من خلال العديد من تعبيرات الوجه، حسبما جاء في بيان لشركة هوندا.

    ويرى باتريك مورهيد خبير التكنولوجيا بمؤسسة «مور إنسايت أند ستراتيجي»، أن هذه التكنولوجيا الجديدة ما زالت في مراحلها الأولية، ولكنها واعدة بالنسبة لمجالات عديدة.

    وأشار إلى أن هناك اهتماماً كبيراً في اليابان بهذا النوع من التقنيات نظراً لنقص عدد الأشخاص الذين يمكنهم الاعتناء بكبار السن في المجتمع الياباني.

    وأضاف قائلاً: «إذا لم يكن لديك أصدقاء، فإن أفضل بديل متاح هو أن يكون لك روبوت صديق، كما أن الأشخاص الانطوائيين يمكن أن يشعروا بارتياح أكبر عندما يتحدثون إلى روبوت».

    ومن الجدير بالذكر أن بعض مراكز الرعاية اليابانية بدأت باختبار روبوتات صممت بتقنيات عالية للتغلب على نقص العنصر البشري. وقامت إحدى الشركات بإطلاق خدمة جديدة تجمع بين الروبوتات وأجهزة الاستشعار لمراقبة الأطفال في دور الحضانة.

    وأعادت شركة سوني إنتاج إصدار جديد من روبوتها الشهير «أيبو» مدعوماً هذه المرة بالذكاء الاصطناعي بحيث يمكن للروبوت المصنوع على هيئة كلب أن ينبح وأن يهز ذيله وحتى يمكنه مطاردة الكرات ويمكنه تعلم الحيل الجديدة مثل أن يصافح صاحبه.

    طباعة Email