العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مطار دبي.. تجربة جديدة للسفر والتكنولوجيا

    انخرط مطار دبي الدولي ضمن عدد من أهم المطارات العالمية في عدد من المشاريع الرامية لاستكشاف المفاهيم الخاصة بمبادرة «التجربة الجديدة للسفر والتكنولوجيا»، التي أطلقها الاتحاد الدولي للنقل الجوي «اياتا» بالتعاون مع مجلس المطارات الدولي، وذلك في استجابة للتوقعات بتضاعف الطلب على السفر بحلول عام 2036، الأمر الذي من شأنه فرض مفاهيم جديدة ضمن المطارات بغرض الاستفادة القصوى من استخدام التقنيات الحديثة والتطورات في مجالات العمليات والتصميم.

    وتهدف المبادرة إلى المساعدة في تحويل هذا المستقبل إلى واقع ملموس عبر تطوير رؤية مشتركة لتعزيز تجارب السفر ضمن المطارات وتوجيه استثمارات القطاع إلى جانب مساعدة الحكومات في تطوير الأطر التنظيمية.

    وتستهدف المبادرة على وجه التحديد استكشاف أنماط حركة المسافرين والحمولات والأمتعة والطائرات خلال كامل مسار الرحلة، مع التركيز على إحداث التغيير ضمن ثلاثة مجالات رئيسية تشمل:

    • الأنشطة الخارجية: ستبحث المبادرة إمكانية نقل بعض العمليات الداخلية ضمن المطارات إلى منصات خارجية متخصصة مثل النواحي الأمنية وتسجيل وتسليم الأمتعة، وذلك لتعزيز تجربة المطارات بشكل عام.

    • تقنيات معالجة متطورة: ستبحث المبادرة في قدرة تقنيات المعالجة المتطورة، مثل تقنيات التعقب والتعرّف والأتمتة وتقنيات الروبوت، على تعزيز نواحي الأمان والسلامة وتجارب العملاء والكفاءة التشغيلية.

    • نهج تفاعلي لاتخاذ القرار: ستعمل المبادرة على تعزيز الاستفادة من البيانات والنماذج التوقعية والذكاء الصناعي لتسهيل اتخاذ القرارات بالزمن الحقيقي، الأمر الذي يشكل عاملاً مهماً للارتقاء بتجارب العملاء والكفاءة التشغيلية.

    وسيعمل الاتحاد والمجلس مع الأعضاء إلى جانب عدد من المنظمات ومزودي الخدمات والشركات الهندسية في إطار هذه المبادرة، التي تهدف عبر نهجها التعاوني لتوحيد الرؤى للوصول إلى مستقبل أفضل لحركة المسافرين والحمولات على حد سواء.

    طباعة Email