اليابان تطلق قمراً اصطناعياً ضمن نظام «جي. بي. إس»

أطلقت اليابان قمراً اصطناعياً ثالثاً أمس، وهو واحد من مجموعة من الأقمار الاصطناعية التي يتم وضعها في مدار لتحسين دقة البيانات المتاحة لتحديد المواقع العالمية، طبقاً لما ذكرته صحيفة «ماينيتشي اليابانية» أمس.

تأخرت عملية إطلاق القمر الاصطناعي، تحت إشراف هيئة استكشاف الفضاء اليابانية، أسبوعاً عن الموعد المقرر بسبب مشاكل فنية في صاروخ الإطلاق، ومخاوف من تسرب محتمل لغاز الهيليوم، طبقاً لشركة «ميتسوبيشي».

ويحسن نظام القمر الاصطناعي الجديد بيانات تحديد المواقع لمجموعة من التطبيقات، من بينها تطبيقات الهواتف الذكية وأنظمة القيادة للمركبات ويحسن من قدرة أفراد خدمات الطوارئ لتحديد مكان الأشخاص الذين يواجهون كوارث.

وسيتم وضع القمر الاصطناعي، فور اتخاذه وضعه الأخير، في مدار ثابت بالنسبة للأرض، ومن المقرر أن تطلق الحكومة القمر الاصطناعي الأخير في أكتوبر المقبل، حسب الصحيفة اليابانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات