المنصات الكهربائية تتفوق في بريطانيا 2020

توقعت شركة صناعة السيارات اليابانية «نيسان موتور» أن يفوق عدد محطات شحن السيارات الكهربائية في بريطانيا عدد محطات الوقود التقليدية بحلول صيف 2020 وذلك ليس فقط بسبب التوسع في إنشاء محطات الشحن الكهربائي ولكن أيضاً بسبب تراجع عدد محطات الوقود التقليدية.

وأشار موقع «موتور تريند» المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن بريطانيا كان فيها 37539 محطة وقود عام 1970 ولكن بحلول عام 2015 انخفض العدد إلى 8472 فقط بتراجع نسبته حوالي 75% خلال 35 عاماً. في الوقت نفسه كان عدد محطات شحن بطاريات السيارات الكهربائية في بريطانيا عام 2011 لا يزيد على عدة مئات. ولكن بحلول 2016 ارتفع عدد هذه المحطات إلى أكثر من 4100 محطة. وتتوقع «نيسان» وصول عدد محطات الشحن الكهربائي بحلول أغسطس 2020 إلى حوالي 7900 محطة.

وأعلنت بريطانيا في يوليو الماضي اعتزامها منع بيع كافة أنواع السيارات العاملة بالوقود التقليدي (البنزين والديزل)، بما فيها مركبات النقل الكبيرة، وذلك اعتباراً من العام 2040، والاكتفاء بالمركبات الكهربائية من أجل الحفاظ على البيئة وضمان خفض التلوث.

وبحسب القرار البريطاني فإن المركبات الهجينة التي تعمل بمحركات كهرباء ووقود تقليدي سوف يتم حظرها هي الأخرى، إذ سيتم السماح فقط باستخدام المركبات الكهربائية النقية التي لا تنتج أي انبعاثات ضارة بالبيئة على الإطلاق.

وبهذا القرار تكون بريطانيا هي أول دولة في العالم تُحدد تاريخاً للتخلص من المركبات التقليدية التي تعمل بالوقود المشتق عن البترول، وتحدد موعداً للتحول بشكل كامل إلى السيارات الكهربائية النظيفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات