13

طلبت أكثر من 12 شركة تكنولوجيا إضافة إلى «فيرايزون للاتصالات» أكبر مشغل للخدمات اللاسلكية في الولايات المتحدة من المحكمة العليا الأميركية تشديد إجراءات حصول مسؤولي الحكومة على تصاريح للاطلاع على بيانات حساسة من الهواتف المحمولة للأفراد.

وقدمت الشركات ملخصاً من 44 ورقة للمحكمة أول من أمس في خلاف كبير بشأن ضرورة حصول الشرطة على موافقات قبل اطلاعها على معلومات قد تكشف أماكن تواجد مستخدمي الهواتف.

ووقع على الطلب مجموعة من أكبر شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون بالولايات المتحدة، ومنها أبل وفيسبوك وتويتر وسناب وغوغل. تأتي القضية وسط تزايد في التدقيق على إجراءات الرقابة التي تقوم بها وكالات المخابرات وإنفاذ القانون الأميركية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات