تحديات تواجه الذكاء الصناعي

تدفع تقنيات الذكاء الصناعي AI شركات تصنيع البرمجيات باستمرار إلى تعزيز دور الذكاء الصناعي وممارساته ضمن الاستراتيجيات الخاصة بمنتجاتها مما يؤدي إلى زيادة حماس هذه الشركات، وبالتالي المزيد من الارتباك والقضايا المتعلقة. ويتوقع محللو مؤسسة الدراسات والأبحاث «غارتنر» أن تنتشر تقنيات الذكاء بشكل كبير وأن يتم استخدامها في كل المنتجات والبرمجيات القادمة تقريباً.

30%

من مديري تقنية المعلومات يعتبرون القطاع أولوية استثمارية بحلول 2020

- شركات البرمجيات تتطلع للحصول على حصص من هذه التقنيات التي لاقت رواجاً.

- معظم شركات التصنيع تركز على تسويق منتجات الذكاء بدل احتياجات العملاء

- مصطلح الذكاء الصناعي يشير إلى أنظمة يمكنها تغيير سلوكياتها دون برمجتها بشكل مباشر

- مخاوف من أن تحل «تقنيات الذكاء» وممارساتها محل القوى العاملة البشرية

- «تقنيات الذكاء» والآلات ذاتية التعلم تقوم بمهام تتفوق على قدرات الإنسان

1000

شركة مصنعة للبرمجيات والمنصات تدعي أنها موردة لتقنيات القطاع

- الافتقار إلى مهارات الموظفين التحدي الأكبر أمام تطوير استراتيجيات الذكاء الصناعي

- معظم أصحاب الشركات يفضلون شراء حلول الذكاء الجاهزة بدلاً من بناء حلول تناسبهم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات