تكبير شاشة الهاتف يفيد المستخدم

يتجه صناع الهواتف الذكية إلى اعتماد النهج الجديد فيما يخص شاشات الهواتف من حيث زيادة حجمها باطراد من دون الحاجة إلى هياكل هواتف أكبر جنباً إلى جنب مع حواف جانبية وعلوية وسفلية أقل وأصغر، بحيث أصبح هذا النهج أكثر شيوعاً من ذي قبل ويجلب هذا التغيير فوائد كبيرة للمستخدمين.

وقد بدأت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية هذا النهج، وسرعان ما تبعها الآخرون بما في ذلك إل جي الكورية الجنوبية وEssential الأميركية، ووصلت إلى شركة شارب اليابانية أول من أمس مع إطلاقها لهاتفها الجديد Sharp Aquos S2 الذي تحتل شاشته معظم الجهة الأمامية للهاتف، كما أنه من المتوقع أن تنضم آبل إلى هذا النهج مع هاتفها القادم «آيفون 8».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات