30 ألف دولار للإفراج عن مروّج وبائع «واناكراي»

حددت قاضية أميركية كفالة قيمتها 30000 دولار للإفراج عن باحث بريطاني شهير في الأمن الإلكتروني وجهت له تهمة الترويج وبيع شفرة خبيثة تستخدم في سرقة معلومات شخصية مصرفية وبيانات بطاقات ائتمانية.

وحظي ماركوس هاتشينز (23 عاماً) بشهرة عالمية داخل أوساط الإنترنت في مايو الماضي عندما نُسب له على نطاق واسع فضل تحييد الهجوم العالمي لفيروس الفدية «واناكراي».

ورفضت القاضية نانسي كوبي زعم مدع اتحادي بأن هاتشينز قد يهرب. وفي حالة الإفراج عنه سيُمنع هاتشينز من استخدام الكمبيوتر أو الدخول إلى الإنترنت.

وأصابت أنباء اعتقال هاتشينز يوم الأربعاء الماضي الباحثين الآخرين بصدمة وتجمع كثيرون منهم للدفاع عنه، وقالوا إنهم لا يصدقون تورطه على الإطلاق في جريمة إلكترونية.

وحصل هاتشينز على دعم نائب دائرته في البرلمان في إنجلترا، وفي بيان عبر بيتر هيتون-جونز عن قلقه إزاء اعتقال هاتشينز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات