وجهات الأكثر طلباً من المواطنين في عيد الفطر

كشف موقع وتطبيق هوتيلزكومبايند المتخصص عالمياً بمقارنة أسعار الفنادق عن أن مواطني ووافدي دولة الإمارات سيتوجهون خلال أيام عيد الفطر السعيد هذا العام إلى بالي وأوروبا وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة.

وجاء تقرير هوتيلزكومبايند وفق البيانات التي تم جمعها من المسافرين الذين حجزوا رحلاتهم في وقت مبكر هذا العام، أي منذ أبريل الماضي بحثاً عن أفضل الصفقات والعروض خلال عطلة العيد.

وقال عامر الحلبي، مدير عام هوتيلزكومبايند: «تقدّم هذه الوجهات الخمس منتجعات ذات خمس نجوم وفيلات نائية فريدة من نوعها، ومنتجعات بوتيك وفنادق خمس نجوم. كما تناسب تلك الوجهات جميع الميزانيات وتشكل مصدر جذب لشرائح متنوعة من المسافرين القادمين من الإمارات، خصوصا العائلات التي تسافر.

ولتعزيز عوامل الجذب لتلك الشريحة الواسعة، تضم العروض أيضا مجموعة متنوعة من الخيارات الإضافية والباقات السياحية».

بالي

بالي هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية لدى سكان الإمارات الذين يبحثون عن الوجهة المثالية للاحتفال بالعيد. وتتميز بالي بالسواحل الرملية البيضاء والشواطئ الخلابة في كوتا، مرورا بجبل بالي الأكثر زيارة وغونونغ باتور.

أوروبا

يسافر سكان الإمارات إلى أوروبا للاستمتاع بمناخ أكثر برودة، وزيارة المواقع السياحية ذات المناظر الخلابة واكتشاف أماكن جديدة.

تركيا

تركيا هي ملتقى الشرق والغرب، حيث تجتاحها نكهات التوابل المختلطة الشهية، وتمتزج فيها أصوات المآذن وتنتشر فيها المتاحف. وهي صلة الوصل بين أوروبا وآسيا لتلتقي الثقافات في أكبر مدينة، اسطنبول، المدينة المفضلة لدى المسافرين من الخليج.

المملكة المتحدة

تتكون المملكة المتحدة من انجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية، وهي تفتخر بوجهاتها المتعددة التي تقدم كل واحدة منها شيئا فريدا. فإنجلترا مثلا- مسقط رأس شكسبير والبيتلز – تحتضن العاصمة لندن، الشهيرة بمراكزها المالية والثقافية العالمية المؤثرة.

إنجلترا هي أيضاً موقعٌ للعصر الحجري الحديث والحمام الروماني وتضم جامعات شهيرة عمرها قرون مثل جامعتي أكسفورد وكامبريدج.

أميركا

تشكل ألاسكا وبوسطن وكاليفورنيا ونيويورك وميامي و45 دولة أخرى أماكن جذب متنوعة رائعة للسياح الخليجيين، حيث نجد فيها جسر البوابة الذهبية ونصب لنكولن التذكاري وجراند كانيون وشارع هوليوود والسنترال بارك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات