«جيم بوري» الأميركية تطلب حماية من الإفلاس

قدمت سلسلة متاجر ملابس الأطفال الأميركية المتعثرة «جيم بوري» طلباً لحمايتها من الإفلاس.

كان من المتوقع أن تقدم السلسلة المتعثرة طلباً لحمايتها من الإفلاس، في ظل استمرار كفاحها للعودة إلى تحقيق أرباح، وفشلها أخيرا في سداد فوائد ديونها.

في الوقت نفسه تتوقع «جيم بوري» استمرار نشاطها، حيث تعتزم غلق ما بين 375 و450 متجرا من متاجرها البالغ عددها 1281، وفقا لخطة إعادة الهيكلة التي قدمتها للسلطات. كان إشهار إفلاس «جيم بوري» متوقعا على نطاق واسع بعد رفضها سداد بعض فواتيرها خلال الشهور الأخيرة. وذكرت في طلب الحماية من الإفلاس، أنها تأمل في التخلص من مليار دولار من ديونها البالغة قيمتها 4ر1 مليار دولار، وأن تحصل على موافقة على إعادة الهيكلة بحلول 24 أيلول المقبل.

من ناحيته، قال دانيات جرايسمر الرئيس التنفيذي للسلسلة، إن تقديم طلب الحماية من الإفلاس «سيسمح للشركة بعلاج مشكلة ديونها بطريقة حاسمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات