الأنظمة المتكاملة تعزّز نمو الأعمال

تشهد سوق خدمات تكنولوجيا المعلومات (اس آي) والأنظمة المتكاملة في الشرق الأوسط استمراراً في النمو بشكل كبير بالتزامن مع النمو السريع للتكنولوجيا وتطبيقها في مختلف المجالات، مع توقعات بالمحافظة على معدلات الطلب الحالية أو ارتفاعها عن معدلاتها، بحسب شركة «إس تي إم إي» والتي تنصح في الوقت ذاته بالحلول المصممة خصيصاً لتلبية الطلب المتزايد على الأنظمة المتكاملة في المنطقة.

وبلغت قيمة السوق في المنطقة 10.34 مليارات دولار أميركي «نحو 37.95 مليار درهم»، بعد النمو المتزايد الذي حصل على مدار السنوات الخمس الأخيرة، حيث ارتفع معدل النمو السنوي الإجمالي (سي إيه جي آر) ليبلغ 8.87٪، مما يخلق فرصاً هائلة لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه القطاعات الجديدة بحسب (إس تي إم إي) المتخصصة في مجال تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات والأنظمة المتكاملة في الشرق الأوسط ومقرها دبي.

وتتوقع مؤسسة «ماركتس اند ماركتس»، أن يتم استثمار ما قيمته 387.85 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2021 في مجال الأنظمة المتكاملة.

وقال أيمن البياع المدير التنفيذي لشركة «إس تي إم إي»: «تتحول الشركات في الوقت الراهن، باتجاه استخدام تكنولوجيا الحلول المتكاملة بهدف خلق قيمة مضافة من خلال عملية جمع الموارد في مصدر واحد والذي يبرز فعالية الاستثمار في هذا المجال.

حيث كانت قطاعات الاتصال والإعلام والقطاع الحكومي الأكثر مساهمة في هذا المجال خلال الفترة ما بين 2011 و2016 وهي الفترة التي شهدت فيها هذه الصناعات نمواً منقطع النظير، ومع ذلك فإنه من المتوقع أن يشهد المستقبل مساهمة في الطلب على الحلول المتكاملة من قبل قطاعات مثل الرعاية الصحية والخدمات».

وأضاف البياع «الفرصة متوافرة في السوق لتمكين مزودي الحلول المتكاملة من أن يدفعوا هذا المجال باتجاه أكثر نضجاً وتطوراً، كما أن العملاء الجدد يشكلون تحدياً للمزودين لكي يعملوا على ابتكار منتجات وخدمات جديدة، وعليه فإن هذه الفرص ينبغي أن تغتنم بطريقة متميزة.».

وأكد البياع أن المطلوب هو إعادة صياغة الاستراتيجيات الداخلية لتعزيز نمو الأعمال حيث يجب النظر إلى الموضوع على أنه فرصة لتطوير القطاع لا على أنه تحد يزيد من القيود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات