«تورلا» تهاجم أهدافها بتتبعهم عبر «إنستغرام»

تتضمن أحدث تكتيكات الهجمات الإلكترونية المستندة إلى الثغرة الأمنية (watering hole)، إساءة استخدام ترقية إحدى إضافات متصفح «فاير فوكس» على موقع التواصل الاجتماعي الشهير «انستغرام».

وبحسب شركة «إسيت» لمكافحة الفيروسات، فقد نجحت «تورلا إسبيوناج»، ذات السمعة السيئة، في استهداف المواقع الحكومية ومسؤوليها الدبلوماسيين منذ عام 2007 على الأقل، في إضافة أسلوب جديد في هجماتها الإلكترونية إلى ترسانتها من البرمجيات الخبيثة.

وكعادتها، تستهدف «تورلا» في هجماتها الإلكترونية، الثغرات الأمنية في المواقع التي يزورها المستخدمون المستهدفون، بهدف إعادة توجيههم نحو البنى التحتية لأنظمة القيادة والتحكم الخاصة بهم. وخلال الهجمات الإلكترونية الأخيرة، رصد الباحثون في «إسيت»، انهياراً في إحدى إضافات «فاير فوكس» المثبتة سابقاً.

يوصي الباحثون باتباع ممارسة فاعلة، تتمثل في الاستمرار بترقية وتحديث المتصفحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات