370 يورو غرامة تلويث شواطئ تونس

يواجه المخالفون لقواعد الصحة والنظافة العامة في تونس اعتباراً من اليوم عقوبات مالية تصل إلى ألف دينار (حوالي 370 يورو) في إطار حملة للحد من التلوث البيئي وحماية مناطق الجذب السياحية في البلاد عبر نشرها دوريات لشرطة البيئة، الجهاز الأمني الجديد في في عدد من المدن.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب انهيار كبير للقطاع البيئي منذ أحداث عام 2011 بسبب تراجع الخدمات البلدية وأداء أجهزة الرقابة، ما أدى إلى ارتفاع نسبة التلوث وتضرر المناطق السياحية والمدن ذات الكثافة السكانية.

وستكون مهام الشرطة الجديدة، التي أطلقتها الحكومة، رصد مخالفات إلقاء الفضلات في الأماكن غير المخصصة لها وتلويث الأماكن العامة وتحرير مخالفات ضد المخالفين.

وأدى تراكم القمامة على نطاق واسع أثناء حالة الانفلات التي أعقبت أحداث الثورة عام 2011 إلى اهتزاز صورة تونس، إحدى أبرز الوجهات السياحية في حوض المتوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات