شركات الطيران تلتزم بتطوير الشحن الجوي

توصل المشاركون في اجتماعات الجمعية العمومية الـ73 للاتحاد الدولي للنقل الجوي المنعقدة في مدينة «كانكون» المكسيكية، إلى قرار يهدف إلى التسريع من تطوير وتحديث عمليات الشحن ضمن قطاع النقل الجوي، وذلك في أعقاب دخول «اتفاقية تسهيل التجارة» من «منظمة التجارة العالمية» حيث التنفيذ.

وقال «ألكساندر دو جونياك» المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «تلزم اتفاقية تسهيل التجارة» الحكومات بجعل التجارة أسرع وأرخص وأكثر كفاءة، ونحن بحاجة إلى عملية إصلاح كبيرة ضمن القطاع لضمان استفادة الشحن الجوي من النمو المتوقع بحوالي تريليون دولار أمريكي في حجم التجارة نتيجة للاتفاقية ومن تطوير البيئة الاقتصادية العالمية«.

ويدعو القرار قطاع الشحن الجوي إلى اتباع منهج يركز على العملاء للتطوير وتلبية الاحتياجات المتزايدة للشاحنين، كما شجع القطاع إلى إنهاء عملية رقمنة سلسلة التوريد لتسمح بمشاركة المعلومات بشكل آني بما يساهم في تحسين الكفاءة وتبسيط عملية النقل، وإلى اعتماد معايير حديثة ومتسقة لعمليات أكثر أماناً وكفاءةً خاصة بما يتعلق بنقل البضائع الخطرة، واستخدام تكنولوجيا حديثة لتوفير العملاء بخدمات مبنية على أنظمة حديثة وذكية للمراقبة الذاتية وإرسال تنبيهات آنية والاستجابة للأخطاء، وتسخير قوة البيانات لدفع تحسين الجودة الفعالة.

وأضاف»دو جونياك«:»يشهد النمو على الشحن بعض النمو خاصة بعد عدة أعوام من انعدامه، ونحن نرى فرصاً تجارية جديدة مع التجارة الالكترونية والتوزيع العالمي للشحن السريع والذي يتأثر بالحرارة، خاصة الأدوية.

يشار إلى أن القرار يعزز من دور الاتحاد الدولي للنقل الجوي في تسهيل ودعم عملية التحديث من خلال برنامج «تبسيط الشحن التجاري» لتطوير القطاع، والذي يلعب دوراً رائداً في جمع مجموعة من المبادرات لدفع الابتكار المدفوع بالبيانات. كما يضم البرنامج مبادرة «المرافق الذكية» المُصممة لتعزيز جودة خدمات المناولة الأرضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات