خطأ يثير الذعر بين مودعي بنك فلبيني

تسبب خطأ بالنظام في موجة من المعاملات المصرفية غير المصرح بها في أحد البنوك الفلبينية الكبرى أمس، مما أدى إلى حالة من الذعر بين المودعين. وقال بنك «فلبين آيلاندز» في تقرير: «بسبب خطأ في معالجة البيانات الداخلية، ربما يرى بعض العملاء حساباتهم مدينة مرتين أو دائنة مرتين في معاملة سابقة».

وأضاف البنك أنه قام بتعليق إتاحة القنوات الإلكترونية لتصحيح المشكلة وطمأن المودعين بأن أموالهم لم تمس.وقالت تقارير وسائل إعلام محلية إن آخرين تلقوا ودائع متعددة ضاعفت أرصدتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات