2.1%

تعاني المصانع الألمانية أزمة نتيجة الهبوط الحاد في طلبيات التوريد الصناعية في البلاد بأكثر من التوقعات في أبريل الماضي مما يشير إلى أداء ضعيف للقطاع بأكبر اقتصاد في أوروبا بداية الربع الثاني من العام. وأظهرت الأرقام الصادرة عن وزارة الاقتصاد أمس أن المصانع شهدت انخفاضاً في طلبياتها بواقع 2.1% في أبريل بعد أن زادت عقود السلع الألمانية الصنع في الشهرين السابقين.

ويظهر تحليل لبيانات أبريل أن الطلب المحلي تراجع 0.2% وأن الطلبيات الخارجية انخفضت 3.4%.

جاء هذا دون متوسط توقعات رويترز الذي كان لهبوط قدره 0.4% وعقب تعديل طفيف لبيانات مارس الماضي الصعود إلى زيادة قدرها 1.1%. وقالت وزارة الاقتصاد إن أعداد العقود الكبيرة جاءت دون المتوسط لشهر أبريل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات