الهند تنافس الكبار على ثروة صناعة الفضاء

تسعى الهند للفوز بحصة أكبر من صناعة الفضاء العالمية، التي يقدر حجمها بنحو 300 مليار دولار. وذلك عبر إطلاقها أمس، أثقل قمر صناعي للاتصالات، على متن أقوى صواريخها، في خطوة تمثل تطوراً جديداً لبرنامج الفضاء.

وانطلق الصاروخ (جي.إس.إل.في إم.كيه 3) الذي يبلغ ارتفاعه 13 طابقا من مركز سريهاريكوتا الفضائي في جنوب الهند في الساعة 5.28 مساء بالتوقيت المحلي (1158 بتوقيت جرينتش).

وقالت وكالة الفضاء الهندية، إن (جي.إس.إيه.تي.-19)، يبلغ وزنه 3136 كيلوغراماً، وهو الأثقل حتى الآن من بين الأقمار التي تسعى الهند لوضعها في مسارها.

وأطلقت أميركا والصين واليابان ووكالة الفضاء الأوروبية، أقماراً صناعية يفوق وزنها ثلاثة أطنان. وتأمل مؤسسة أبحاث الفضاء الهندية، أن يساعد نجاح عملية الإطلاق في اجتذاب المزيد من الزبائن الأجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات