نسخة يابانية أكثر دقة لنظام تحديد المواقع

أطلقت اليابان أمس صاروخاً ينقل قمراً صناعياً يحمل نسخة محلية الصنع من النظام الأميركي لتحديد المواقع العالمي (جي.بي.إس).

ومن المتوقع أن تعزز النسخة اليابانية دقة معلومات المواقع التي تستخدمها الهواتف المحمولة وأنظمة الملاحة في السيارات.

وأطلقت اليابان صاروخ (إتش-2ايه) الذي يحمل القمر الصناعي (ميشيبيكي 2) من مركز الفضاء في تانيجاشيما في جنوب البلاد. وقد أطلقت اليابان القمر الصناعي (ميشيبيكي 1) إلى الفضاء عام 2010 على سبيل التجربة وهي تخطط لإرسال اثنين آخرين في وقت لاحق من هذا العام.

وما إن تتخذ الأقمار الصناعية الأربعة مواقعها في المدارات المخصصة لها سيدور واحد منها على الأقل فوق اليابان لثماني ساعات يومياً.

ويفترض أن تعزز البيانات التي يوفرها النظامان الأميركي والياباني استقرار الموجات اللاسلكية القصيرة وتزيد من دقة معلومات تحديد الموقع.

ويشوب النظام الأميركي‭‭ ‬‬هامش خطأ يبلغ حوالي عشرة أمتار لكن هذا الهامش سيتقلص إلى عدة سنتيمترات فقط ما إن تجتمع بياناته مع نظيره الياباني. ومن المتوقع استخدام النظام الجديد في أنشطة مثل الجرارات الزراعية ذاتية القيادة وفي تطوير معدات البناء الآلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات