انقراض الهواتف الذكية خلال 10 سنوات بفعل "الواقع الافتراضي"

هل تخيلت يوماً الحياة من دون هواتف ذكية؟ يبدو أن الأمر أصبح وشيكاً، إذ يتوقع علماء ومستشرفو المستقبل أن تختفي الهواتف الذكية خلال 10 سنوات، كما اختفت أجهزة الفاكس والنداء الآلي من قبلها، وذلك بالنظر إلى بوصلة استثمار شركات كبرى مثل «غوغل» و«تيسلا» و«مايكروسوفت»، و«فيسبوك»، و«أمازون»، بالإضافة إلى أعداد لا تحصى من الشركات الناشئة، والتي تتجه نحو الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي، من غير استبعاد أن يتحول الناس تدريجياً إلى «سايبورغ» أو «أناس آليين» خلال السنوات العشر المقبلة.

وذكر موقع «بزنس»إنسايدر«أنه وعلى المدى المتوسط، ستسعى كل من مايكروسوفت، وفيسبوك، وغوغل، بل وحتى شركة ماجيك ليب المدعومة من غوغل، إلى بناء عدة واقع افتراضي مستقلة، تهدف من خلالها لإسقاط صور ثلاثية الأبعاد بكامل تفاصيلها على أعين المستخدمين، مع أخبار غير مؤكدة بأن شركة أبل تعمل في الاتجاه نفسه.

كما سيحل الواقع الافتراضي بالكامل محل الهواتف الذكية والتلفاز، بحسب أليكس كيبمان الباحث في مايكروسوفت. وستصبح الحاجة إلى أجهزة مثل السماعة الذكية»أمازون إيكو«وسماعات أبل اللاسلكية إيربود أكثر أهمية في حياتنا يومًا بعد يوم.

كما تسعى شركة»نيورولينك«، وهي تحالف جديد مع»إيلون ماسك«من»تيسلا«إلى»بناء حواسيب في عقولنا«من خلال»الربط العصبي«.

تعليقات

تعليقات