شاهد.. فضيحة جديدة لأميركان إيرلاينز

أصبحت إساءة معاملة الركاب على متن الطائرات الأميركية ظاهرة تتفشى يوماً بعد يوم ووصلت إلى حد الغطرسة في رأي الكثيرين ممن يتابعون شؤون الطيران المدني حول العالم.

ولحقت «أميركان إيرلاينز» بشقيقتها «يونايتيد إيرلاينز» للطيران، في النهج المسيئ للركاب وظهر ذلك جلياً من خلال مشاجرة على متن إحدى طائراتها بين أفراد الطاقم وعدد من الركاب وامرأة تبكي وهي تحمل طفلا بعد قيام موظف بالشركة بانتزاع عربة أطفال من المرأة وضربها بها وكاد أن يصيب أيضا طفلها.

وقال أحد مستخدمي موقع «فيسبوك» واسمه سورين أديانثايا في تدوينة أرفق بها فيديو للواقعة مساء أول من أمس إن موظف الشركة انتزع عربة أطفال من المرأة وضربها بها وكاد أن يصيب أيضا طفلها. وقبل أقل من أسبوعين كان طبيب يدعى ديفيد داو (69 عاما) نُقل إلى المستشفى بعد أن أنزلته شرطة الطيران في شيكاغو عنوة من طائرة تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز مما أثار غضباً دولياً وسبب كابوساً للعلاقات العامة في الشركة.

وقالت ليزلي سكوت المتحدثة باسم «أميركان إيرلاينز» إن الشرطة تحقق في واقعة يوم الجمعة التي حدثت على متن الرحلة 591 المتجهة من سان فرانسيسكو إلى دالاس قبل إقلاع الطائرة.

تعليقات

تعليقات